الأحد، 19 نوفمبر 2017
رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق  
رئيس التحرير : شريف خفاجى
أخبار محلية

الجمعية المصرية لرعاية مصابي حوادث الطرق تطالب بإنشاء مجلس للسلامة بالمحافظات


كتبت - نهي النجار
5/17/2017 2:02:41 PM


عقدت الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم مؤتمراً صحفياً مؤخراً تحت عنوان "تروح وترجع بالسلامة" بمناسبة إطلاقها حملتها المستدامة حتي نهاية العام الحالي وذلك للحد من حوادث الطرق من خلال تسليط الضوء علي دور المرأة الفعال في ترسيخ مفاهيم السلامة علي الطرق ورفع درجة الوعي المجتمعي بالسلامة تزامناً مع إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2017 عام المرأة المصرية .
- وفي تصريحات خاصة لـ "أخبار السيارات" أكد المستشار سامي مختار , رئيس الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق , أن الجمعية تعد إحدي مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية , وهي غير هادفة للربح بل تهدف من خلال ما تقدمه من دور خدمي وتنموي إلي النهوض والارتقاء بالمجتمع, لافتاً إلي أن الحملة التي أطلقتها تأتي استكمالا لحملاتها المستدامة للحد من حوادث الطرق التي بدأ اطلاقها في عام 2010 من أجل توعية المواطنين بأسباب وقوع حوادث الطرق وكيفية تفاديها لخفض معدلاتها المرتفعة والمتزايدة بشكل ملحوظ , ولاسيما في ظل ما أشارت إليه منظمة الصحة العالمية في احصاءاتها بأن 80% من أسباب وقوع الحوادث تأتي جراء عوامل بشرية , ولفت إلي المحاورالرئيسية للمؤتمر والتي تركزت علي أهمية التعريف بقواعد وآداب المرور ومناقشة تعديلات قانون المرور الجديد , وكذا التعرف علي الإسعافات الأولية لمصابي ومتضرري حوادث الطرق , وأثر تناول المواد المخدرة أثناء القيادة علي وقوع تلك الحوادث , وكذا أثر التلوث البيئي علي تزايد معدلات حوادث الطرق , وأخيراً كيف يحصل متضررو تلك الحوادث علي حقهم دون اللجوء للقضاء .
- أشار مختار, إلي أن مشكلة حوادث الطرق ينجم عنها نحو 16 ألف حالة وفاة و60 ألف مصاب سنوياً , وأن نسبة تدخل العنصر البشري في وقوع تلك الحوادث يصل إلي 80% , بينما الـ 20% المتبقية تتمثل في سوء حالة المركبة أو الطريق ذاته , موضحاً أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة والهيئة العامة للطرق والكباري والإدارة العامة للمرور والمجلس الأعلي للسلامة علي الطرق مؤخراً تهدف لإيقاف نزيف الأسفلت المستمر .
- وبسؤاله عن التوصيات التي أقرها المؤتمر في ختامه أضاف مختار , أن التوصيات تهدف إلي حماية أرواح المواطنين والحفاظ علي سلامتهم علي الطريق , كما تركزت علي ضرورة الاهتمام بنشر الوعي المجتمعي بالسلامة علي الطرق لدي جميع أطياف المجتمع وإيجاد خطة شاملة تتضافر فيها فيها كل الجهود من أجل رفع الوعي المروري لدي المواطنين بالإضافة إلي ضرورة دعم مشروع تدريب معلمي التعليم الأساسي قواعد وآداب المرور والذي تقيمه الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والإدارة العامة للمرور , كما تضمنت التوصيات إنشاء مجلس للسلامة علي الطرق بكل محافظة من محافظات الجمهورية علي أن يترأسه المحافظ المختص ويضم في عضويته جميع الجهات الرسمية والشعبية والجمعيات الأهلية المهتمة بالسلامة علي الطرق لوضع حد للمخاطر التي يتعرض لها المواطن داخل محافظته وإيجاد الحلول السريعة لها , وتفعيل دور المجلس الأعلي للسلامة علي الطرق , وكذا تأمين مزلقانات السكة الحديد بجميع المحافظات للحفاظ علي علي أرواح يالمواطنين , والإسراع بتعديل قانون المرور مع تغليظ العقوبات لردع المخالفين بما يضمن عدم تكرار ارتكاب المخالفات المرورية مرة أخري , علي سبيل المثال لا الحصر لابد من تغليظ العقوبة علي القيادة بدون استخراج رخصة قيادة بحيث يصبح الحبس وجوبياً لمرتكب تلك المخالفة .

- شهد المؤتمر حضور المؤتمر العميد أركان حرب حازم بدر الدين مساعد قائد المنطقة الشمالية العسكرية نائباً عن اللواء محمد لطفي قائد المنطقة الشمالية العسكرية , والعقيد عمرو حسن المستشار العسكري لمحافظ الإسكندرية , والرائد إبراهيم أبو العينين رئيس قسم التخطيط والبحوث والمتابعة بإدارة مرور الإسكندرية نائباً عن مدير إدارة مرور الإسكندرية , والدكتور سامح رياض نائباً عن وزير البيئة .
- وألمح أحمد علي عضو المكتب الفني نائباً عن الدكتور أحمد الأنصاري رئيس هيئة الإسعاف إلي الدور الهام الذي تلعبه الهيئة والجهد المبذول الذي تقدمه لإنقاذ المصابين جراء حوادث الطرق المستمرة , موضحاً التطويرات المستمرة التي تشهدها هيئة الإسعاف من أجل تحسين الخدمة التي تقدمها للمواطنين , وأبدي استعداد الهيئة في التعاون مع الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم في مجال نشر ثقافة الإسعافات الأولية لدي المواطنين حفاظاً علي سلامتهم .
- من جانبها أشارت الدكتورة ماجدة الشاذلي , مقرر المجلس القومي للمرأة بالإسكندرية إلي جدوي تلك الحملة التي أطلقتها الجمعية المصرية لرعاية حوادث الطرق وأسرهم , كما أشادت أيضأ بدورها الخدمي والتنموي الذي تقدمه لمصابي حوادث الطرق والعمل علي الحد من وقف نزيف الأسفلت المستمر , موضحة التعاون الذي يتم بين المجلس القومي للمرأة بالإسكندرية والجمعية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم في مجال توعية المرأة بقواعد السلامة علي الطرق في إطار الحملة المستدامة التي أطلقتها الجمعية والتي تستمر علي مدار هذا العام .
- فيما أوضحت عزيزة زكريا مدير إدارة التخطيط بمديرية التضامن الاجتماعي بالإسكندرية , مدي التأثير الإجتماعي الذي يقع علي مصابي وضحايا حوادث الطرق وأسرهم جراء تلك الحوادث المتكررة , مؤكدة دعم المديرية التام للجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم .

- أكد محمد المختار, المتحدث الإعلامي باسم الجمعية المصرية لرعاية ضحايا حوادث الطرق وأسرهم , أن الهدف من تأسيس الجمعية هو رعاية مصابي حوادث الطرق وأسرهم بمختلف محافظات الجمهورية , وتقديم الحملات التوعوية المستمرة لتعريف المواطنين بأهمية الالتزام بآداب وقواعد المرور , وتقديم بعض المساعدات العينية لغير القادرين من هؤلاء المصابين , وذلك من خلال جمع التبرعات بمعاونة أهل الخير وتوصيلها إلي مستحقيها .
- وأشار إلي أن موارد الجمعية محددوة لكونها جمعية أهلية لا تهدف إلي الربح وقائمة علي جمع التبرعات التي تصل من مختلف المحافظات إلي مقرها بمحافظة الإسكندرية , حيث تصل إليها المساعدات من الصعيد ومن سيناء عن طريق مندوبي الجمعية ومعاونيها الموجودين في كل محافظة علي حدة لتقديمها إلي مصابي حوادث الطرق وأسرهم .
- أضاف أنه من الأدوارالرئيسية للجمعية التي تقدمها لهؤلاء المصابين وأسرهم تقديم الاستشارات القانونية المجانية لهم , حيث يكفل القانون لهم الحق في الحصول علي التعويضات المالية جراء تضررهم من وقوع تلك الحوادث , والتي غالباً ما تهدر جراء عدم معرفتهم بتلك الحقوق من الأساس وبالتالي عدم القدرة علي مطالباتهم بها , وتتولي الجمعية إعلام هؤلاء المتضررين بحقوقهم سواء لدي خصومهم أو لدي الدولة , وأهمها حق حصولهم علي التعويض المدني في حال تعرض أحدهم إلي حادث علي الطريق ولاذ مرتكبه بالفرار دون التأكد من بيانات سيارته , أو في حال أن تكون سيارة المصاب مؤمن عليها وهنا يكون له حق تأميني علي الدولة قيمته 40 ألف جنيهاً يتم صرفهم من شركة التأمين , أما إذا كانت السيارة مجهولة فيتم صرف التعويض من الصندوق الحكومي للسيارات المجهلة أو غير المعلومة حسب نسبة الإصابة أو في حالات الوفاة وذلك وفقا للقانون رقم 72 لسنة 2007 حيث يلتزم هذا الصندوق بدفع قيمة التعويض للمتضررين , ولاسيما في ظل ما يواجهه المصابون من غير القادرين من معاناة خلال رحلة علاجهم وتكبدهم تكاليف الأدوية المرتفعة , أو في حال احتياجهم لإجراء العمليات الجراحية أو الاحتياج لتركيب الأطراف الصناعية المكلفة للغاية , كما تقوم الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق أيضاً بتقديم الاستشارات القانونية للمواطنين من المصابين وأسرهم هاتفياً ومجاناً دون مقابل , وذلك لعدم وجود محاميين لدي الجمعية يقومون بتلك المهمة علي أرض الواقع , حيث تقوم الجمعية بدراسة ملف كل حالة علي حدة وتذليل كافة العقبات لهم خلال رحلة حصولهم علي التعويض المستحق.
- فيما أوضح, أن الجمعية قامت بتوقيع مجموعة من بروتوكلات التعاون مع عدة هيئات رقابية في الدولة بهدف معاونتها في تذليل العقبات التي تواجه مصابي ومتضرري حوادث الطرق , من بينها الهئية العامة للرقابة المالية التي تتولي الإشراف علي شركات التأمين حيث يواجه المواطنون من بعض تلك الشركات نوعاً من التعنت ضدهم في صرف مستحقاتهم المالية خلال رحلة حصولهم علي التعويض المالي جراء تعرضهم لحوادث الطرق , ليس هذا فحسب بل تقوم الجمعية بعقد جلسات ولقاءات مستمرة مع أعضاء مجلس النواب , أخرها حضورهم جلسة استماع داخل المجلس وقاموا خلالها بمطالبة أعضائه بزيادة قيمة التعويض المادي لهؤلاء المصابين وأسرهم .
- وطالب محمد المختار, الدولة بضروة أن تنظر إلي فئة مصابي ومتضرري حوادث الطرق بعين الاعتبار بأن تولي اهتمامها بتحديث الطرق التي تعد أحد الأسباب الرئيسة في وقوع حوادث الطرق المتكررة , مشيداً بالجهود المضنية التي تبذلها الدولة في إنشاء الطرق الجديدة وتحديث الطرق الخارجية , في حين أن الطرق الداخلية القديمة والمتهالكة التي تنتشر بها المطبات العشوائية هي في أمس الحاجة إلي الإهتمام بها وإصلاحها وتحديثها .