الثلاثاء، 26 سبتمبر 2017
رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق  
رئيس التحرير : شريف خفاجى
أخبار محلية

جنرال موتورز مصر تشارك في مؤتمر الجودة.. طارق عطا: توقيع مصر علي اتفاقيات " UN-E«E" للأمان والسلامة خطوة للعالمية


رانيا غنيم
3/9/2017 1:31:09 AM


شاركت جنرال موتورز مصر في مؤتمر الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة الذي أقيم تحت رعاية الوزير المهندس طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة والمهندس أشرف عفيفي رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة، وذلك تماشياً مع إستراتيجية الشركة الداعمة لحملة "صنع في مصر" والتي خرج من خلالها العديد من السيارات المصنعة محليا.
ويعد المؤتمر أحد أهم الفعاليات التي يتم تنظيمها مع بداية العام الجاري وذلك لأنه يعكس اهتمام الدولة بدعم الصناعة والتصنيع المحلي، إضافة الي دوره الحيوي في دعم المستثمرين بما يساهم في تقديم منتجات عالية الجودة تطابق المواصفات العالمية
حضر المؤتمر العديد من المصنعين المحليين إلي جانب المشاركة الفعالة لممثلي شعبة النقل وغرفة الصناعات الهندسية وغيرها من الهيئات التي تدعم المصنع المحلي وهو ما يؤكد الأهمية المتنامية لهذه الهيئات للخروج باستراتيجيات تستطيع أن تلبي احتياجات السوق وتواكب متطلباته.
وأعرب المهندس طارق عطا العضو المنتدب لجنرال موتورز مصر وشمال أفريقيا عن سعادته بالمشاركة في مثل هذه المؤتمرات التي من شأنها تحسين جودة المنتج المصري وتوحيد مواصفات الجودة والعمل علي مطابقتها بأقصي المواصفات العالمية صرامة.
كما علق عطا أن أول بوادر تحقيق هذه الرؤية المستدامة هو توقيع مصر علي اتفاقيات الأمم المتحدة UN-ECE الخاصة بمواصفات الأمان والسلامة، والتي جعلت من مصر دولة مانحة لعلامة E62 وهي خطوة قوية وثابتة علي طريق العالمية. وأشار عطا إلي أهمية وجودة قائمة واحدة من المواصفات والمعايير يتم تطبيقها بكل صرامة علي كافة القطاع.
ومن ناحية أخري أكد المهندس أيمن بدر مدير عام الإدارة الهندسية والتصنيع والجودة في كلمته أمام المؤتمر أن التحديات التي شهدها السوق المصري في الآونة الأخيرة كانت كثيرة ولكن قطاع السيارات المحلي استطاع التغلب علي الكثير منها وإثبات كفاءته خلال هذه الفترة مضيفاً أن هذا لا يعني أن القطاع يتحمل العبء الأكبر في الفترة المقبلة لتحسين الأداء ومواجهة التحديات بشكل أفضل وأن أحد السبل لتحقيق ذلك هو سن القوانين اللازمة ووضع مجموعة من المعايير الواضحة للجودة.
واستطرد بدر أن القطاع عليه أن يعمل علي المنظومة بأكملها فيما يخص عمالة واستراتيجيات تصنيعية وخطوط إنتاج وصولاً إلي توفير أعلي معدلات السلامة للمواطن المصري، وهو ما يحتم ضرورة الاهتمام بتفعيل قوانين المرور وتوفير نوعيات مختلفة من الوقود وإقامة شبكة طرق وكباري حديثة وهو ما يتحقق بخطي سديدة.

وأضاف بدر: عن رغبة العديد من الشركات العالمية العاملة في السوق المصرية في وجود معامل محلية لإجراء الاختبارات اللازمة سواء فيما يتعلق بقطع الغيار أو النظم المتكاملة بدلاً من اللجوء إلي معامل في دول أخري، وهو ما يتطلب الكثير من الوقت والجهد والعملة الصعبة التي يمكن أن يوفرها هذا القطاع بأكمله إن تواجدت هذه المعامل داخل مصر لتكون انطلاقة لمحور جديد داعم لقطاع السيارات بل وللاقتصاد الوطني ككل.

تعليقات القرّاء