الأحد، 19 فبراير 2017
رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق  
رئيس التحرير : شريف خفاجى
حوارات

رئيس رابطة مصنعي السيارات: جشع التجار المتهم الأول في ظاهرة »الأوفر برايس«


حوار: رانيا غنيم
12/12/2016 4:36:39 PM


يري أن قانون القيمة المضافة بريء من أي زيادة في أسعار السيارات وما يحدث خاف ذلك افتعال ومجرد حيل من قبل بعض التجار لتحقيق هامش ربح كبير، ويؤكد أنه لا توجد شركة سيارات عالمية تنتج سيارة بنسبة % 100 في مصانعها لأنها تسعي للحصول علي أجود الخامات بأقل الأسعار.
ويقول اللواء حسن سليمان رئيس رابطة مصنعي السيارات ورئيس مجلس إدارة شركة »‬الأمل » خلال حواره مع »‬أخبار السيارات» إنه أول المعترضين علي ظاهرة »‬الأوفر برايس» لأنها استغلال مرفوض لظروف الوطن الاقتصادية.. وإلي تفاصيل الحوار.

• طالب وزير التجارة والصناعة في اجتماعكم الأخير معه بزيادة نسبة المكون المحلي في صناعة السيارات..ما رأيك؟
رغم أن ذلك يتعارض مع مصالح شركات السيارات الأم، لكن الموقف الاقتصادي المصري يستلزم ذلك ونطالب الشركات الأم بضرورة المساعدة في تصدير المنتج النهائي المصري وتسويقه خارجيا، خاصة في إفريقيا، لأن ذلك سينعش السوق المحلي ويدعم منافستنا عالميا.
• لكن الواقع يؤكد أننا نقوم بتجميع وليس صناعة سيارات.. فعن أي منافسة تتحدثون؟
هذا التصور عن صناعة السيارات محليا خطأ؛ لأننا نصنع أجزاء كثيرة في السيارة بجانب التجميع، فعلي سبيل المثال مصانع كثيرة من السيارات تصنع الكراسي الخاصة بسياراتها بأحدث مستوي تكنولوجي، وتصنيع كل ما يلزم السيارة من أجسام معدنية وطنابير الخام وأي سيارة لا يقل مكوناتها عن 800 قطعة ولا نستطيع الاستيراد من الخارج أكثر من 300 قطعة، صحيح يوجد أجزاء أساسية مثل المحرك والصاج نستورده من الخارج، لكن معظم مصانع السيارات سوف يتوافر لديها قريبا "أسطمبات" من الخارج ونقوم بتصنيع المحرك محليا، فالمحرك وحده بالفتيس يمثل نسبة تصنيع 25 %، وعموما لا يقل المنتج المصري بأي حال من الأحوال عن الأجنبي، بل في بعض الصناعات المغذية للسيارات يتفوق المنتج المحلي علي المستورد.
• تعهدتم بعدم زيادة أسعار السيارات في حال موافقة الحكومة علي تطبيق استراتيجية صناعة السيارات.. ما تعليقك ؟
يجب أن نعلم أن زيادة سعر الدولار جنيها واحدا يقابله 25 جنيها في سعر السيارة المتوسطة وفي ظل الارتفاع المستمر للدولار الأسعار ستتزايد بالتأكيد، لكن ليس معني ذلك أن نشجع ظاهرة »‬ الأوفر برايس »، والأوفر برايس هو مبلغ إضافي علي سعر السيارة يفرضه الموزعون مقابل تسليم السيارة فورا، عوضا عن الانتظار لأشهر قبل الاستلام عند شراء السيارة من الوكيل بالسعر الرسمي، وهذا يعتبر استغلالا مرفوضا للظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد في الوقت الراهن وأطالب الوكلاء بمحاسبة الموزعين علي أن يتم بيع السيارات بالسعر المعلن عنه من قبل الوكيل.
• متي نري سيارة مصرية 100 % أو علي الأقل بمحرك محلي ؟
دعينا نتفق أولا أنه بالنسبة لصناعة سيارة مصرية 100 %، ليس ممكنا حاليا، وهذا ليس تثبيطا من عزيمة أحد، لكن يجب أن نكون أكثر واقعية ففي الدول الأكثر تقدما في هذا المجال مثل ألمانيا لا تصنع السيارة بالكامل، ممكن تقوم بتصنيع 90% من هذه الصناعة، وهذا أكبر دليل علي أن صناعة السيارات متكاملة والدول تريد أجود الخامات مع أقل الأسعار وهذا شعار الدول المتقدمة في هذه الصناعة.
• صرحت قبل ذلك بأن سوق السيارات تجاوز مطب قانون القيمة المضافة..نريد توضيحا؟
قانون القيمة المضافة لن يغير شيئا في قيمة الرسوم التي يتم تحصيلها علي السيارات، خاصة سيارات الركوب بسعتها اللترية المختلفة فهي نفس قيمة ضريبة المبيعات وبنفس النسب المعروفة وبالتالي فالقيمة المضافة بريئة من أي زيادة في أسعار السيارات وما يحدث خلاف ذلك افتعال ومجرد حيل من قبل بعض التجار لتحقيق هامش ربح كبير.
• الحكومة بصدد وضع مخطط متكامل لإنشاء منطقة صناعية للسيارات في محور قناة السويس...كيف تري ذلك؟
بالنسبة لأي استثمارات وليس فقط لقطاع السيارات إذا لم توجد حوافز مجزية وجاذبة للمستثمرين وجادة؛ فلن نتقدم خطوة للأمام في هذا المجال فمثلا المملكة المغربية تعطي حوافز ذات قيمة من أجل تشجيع كافة المستثمرين فتمنح الأراضي والكهرباء وغيرها من الخدمات بأسعار رمزية، وتعفي المستثمرين من الضرائب لمدة لا تقل عن خمس سنوات حتي تدور عجلة العمل، وهذا يعطي للمستثمر الثقة، لكن في مصر الوضع يختلف تماما، فالمعوقات كثيرة ونتساءل عن جذب استثمارات فكيف ونحن لا نملك أدني عوامل الجذب الاستثماري فيجب لتشجيع المستثمرين، أن نمنحهم الأراضي وتوفير الخدمات من كهرباء ومياه بسعر غير مبالغ فيه ورفع الضرائب لمدة معينة حتي يتيح تشغيل أكبر قدر من العمالة.
• الكثير يري أن حماية الصناعة جاء علي حساب المستهلك وارتفاع أسعار السيارات؟
معظم الشركات المصنعة لا تتعامل بقيمة دولار رسمي واحد فأساس ارتفاع أسعار السيارات كما قلت مسبقا هو الدولار وبالطبع المستهلك يعلم ذلك جيدا فاستقرار سعر العملة الصعبة سيتيح التوازن في جميع الصناعات وليس السيارات فقط لأنها سلعة مثل كل السلع.
• معارض السيارات تحدد أسعار البيع وفقا لأسعار الدولار والحكومة لا تفعل شيئا ؟
تجار السيارات يوجد بينهم من لا يملك القناعة في الرزق وبالتالي يستغل الظروف ونطالبهم بالتوافق مع الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها مصر ومع ثبات الدولار سوف تستقر الأمور وتختفي السوق الموازية وسوف تنخفض الأسعار رغما عن الجميع.
• القرار الوزاري رقم 692 بخصوص الـ 10 مواصفات التي تم تطبيقها علي السيارات المحلية ولم تطبق علي المستورد مما أدي إلي تضرر السيارات المحلية... ما تعليقك ؟
توحيد ما يتم تطبيقه علي السيارات المحلية يجب أن يتم تفعيله علي المستوردة ونطالب وزارة الصناعة بإصدار قوانين تعمل علي تطبيق مبدأ المساواة بين المحلي والمستورد بخصوص المواصفات العشر
• طرح فكرة مشروع قانون يمنح العاملين بالخارج الحق في إدخال سيارة بدون جمارك مقابل وضع وديعة دولاريه.. ألا يدمر الصناعة المحلية حال تطبيقه؟
هذا يعتبر من المميزات التي تمنح للعاملين بالخارج مع استفادة الدولة من وضع هذه الوديعة بالبنوك لمدة ثلاث سنوات، شخصيا أوافق علي هذه الفكرة ولن يتأثر سوق السيارات بل علي العكس تماما.

تعليقات القرّاء