أخبار محلية
توتال إيجيبت تكرم الفائزين بمسابقة "أفضل رائد أعمال خلال العام"

رامى رشاد

3/5/2019 1:39:02 PM

قامت لجنة التحكيم المكونة من خبراء محليين باختيار الفائزين في مسابقة "أفضل رائد أعمال خلال العام من "شركة توتال" Startupper of the Year by Total" لعام 2018-2019 في مصر؛ تم الاحتفاء بهؤلاء الفائزين في حفل جوائز رسمي، والذي انعقد في أكاديمية توتال.
والثلاث فائزين في المسابقة هم:
محمد الجندي، مجال إعادة التدوير، مشروع Delta Oil، حيث يقوم المشروع علي تجميع زيت الطبخ المستعمل من الأفراد من خلال شبكة واسعة من مخازن التموين وجهات التجميع المستقلة، وبالمقابل، يمكن للأفراد استبدال زيت الطبخ المستعمل مقابل سلع تموينية، ومن ثم يتم تحويل الزيت المستعمل إلي ديزل حيوي نظيف.


محمد عبد العزيز، مجال بناء الشبكات والانتشار، مشروع Brimore، وهو عبارة عن منصة توزيع E2E حيث يمكن لجهات التصنيع أن تقوم بإدراج منتجاتها وتقوم شبكة واسعة من السيدات بتوزيع هذه المنتجات وتسويقها وبيعها في إطار الأسرة والأصدقاء والمعارف.


مصطفي أحمد، مجال خدمات الصيانة، Fixha، وهو عبارة عن منصة إلكترونية لتوفير خدمات الصيانة ومساعدة العملاء العرب لإجراء صيانة المنزل بأنفسهم، عن طريق توفير مرشد صيانة عربي، وإمكانية التواصل عبر الإنترنت بمقدمي خدمات الصيانة وبائعي قطع الغيار.


وسيحصل هؤلاء الرواد علي دعم مالي بإجمالي 25,000 يورو لتطوير مشروعاتهم، وكذلك علي دعم وتوجيه خاص لكل منهم من برنامج دعم المشروعات الناشئة "Flat6labs"، بالإضافة إلى إطلاق حملة تواصل لنشر مشروعاتهم وتسويقها.
أما الفائزة بأعلى جائزة لرائدات الأعمال، والتي تعتبر إضافة جديدة لمسابقة هذا العام 2018-2019 لدعم السيدات في مجال الأعمال، هي: منى بيباوي، في مجال مراكز التعليم، واسم مشروعها: INTEGکATE، وهو عبارة عن مركز "مثلث تعليمي Learning Triangle" يوفر نافذة تعليمية واحدة للصم والبكم المهمشين والمعزولين، تلك الشريحة المجتمعية ممن يعانوا من العجز في السمع والكلام في مصر.
كانت مسابقة هذا العام انطلقت في 55 دولة في نفس الوقت   - منها 37 دولة في أفريقيا، و11 دولة في منطقة آسيا والمحيط الهادي والشرق الأوسط، و4 دول في الأمريكتين، و3 دول في أوروبا، مما يؤكد التزام شركة "توتال" بتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية في هذه الدول. ومن مزايا هذه المسابقة أنها تعمل على تعزيز النسيج الاجتماعي المحلي، وذلك عن طريق مساعدة شباب رواد الأعمال الابتكاريين في إقامة مشروعاتهم وتطويرها. 
واستقبلت النسخة الثانية من المسابقة حوالي ٥٠,٠٠٠ طلب مشاركة، وتم إكمال أكثر من١٥,٠٠٠ منهم. وإجمالاً، قام 825 متسابق بتقديم مشروعاتهم في التصفيات النهائية للمسابقة ليتم عرضها على خبراء لجنة التحكيم، وفاز بالمسابقة 165 رائد أعمال.
وسيتم عرض المشروع الخاص بالفائز الأول من كل دولة على لجان تحكيم دولية كبيرة، والتي ستختار ستة فائزين بالجائزة الكبرى من 55 دولة.