سباق السيارات
ابن بورسعيد بطل سباق بورشه بالبرازيل

حوار - رامي رشاد

3/12/2019 2:15:44 PM

 نشأ وترعرع علي أنغام السمسمية، وبأمر المغامرة والمستقبل الأكثر إشراقا هاجر إلي البرازيل ؛ ليكتب قصة نجاح  عمرها 8 سنوات في عالم سباقات السيارات،  إنه أيمن درويش ـ  39 عاماً  ـ ابن بورسعيد، الفائز ببطولة كأس بورشه مؤخراً في البرازيل.  " أخبار السيارات".. التقت في حوار مع درويش، وإليكم التفاصيل:

نود التعرف علي بداياتك في عالم رياضة السيارات؟
- بدأت كهواية في لعبة كارتينج من 8 سنوات ووقعت في غرامها وتطورت فيها بالتدريب والتعلم ثم بدأت المشاركة في سباقات كثيرة، وفي عام ٢٠١٣ قررت أشارك في عدة سباقات سيارات منها فورمولا ٣ وحصدت جائزة المركز الثالث بكأس سولا أميريكانا "كأس أمريكا الجنوبية في فورمولا ٣" وبعدها شاركت في سباق Mercedes chalenger في سنه ٢٠١٥ وحصدت فيه المركز الرابع وحالياً في بطولة كأس بورشه.
وماذا عن أهم المسابقات التي حملت كئوسها ؟
- حصلت علي جوائز مركز الثاني في البورشه كاب والمركز الثالث في الفورمولا ٣ ومؤخراً فزت ببطولة كأس بورشه التي أقيمت في البرازيل.
- كيف دخلت مجال سباقات السرعة ؟
بدأت التسابق في سباقات الكارتينج كهواية مع أصدقائي، وبعدها بفترة بدأت أشارك في سباقات أكثر احترافية لمدة ٤ سنوات، وبعدها بدأت المشاركة في سباقات احترافية.
ما أبرز المواقف الصعبة التي تعرضت لها أثناء السباق؟
- أتذكر في عام ٢٠١٤ كنت أشارك في سباق شوفرلي وكنت في المركز الرابع وقتها أثناء السباق وكنا نحو 4 سيارات تسير بنفس السرعة تقريبا وشبه ملتصقة ببعضها البعض، وكنا نتسابق بسرعة ١٨٠ كم / الساعة في وقتها، وفجأة أثناء إحدي الدورانات وجدت سيارة متوقفة تماماً أمامي، ولم يكن هناك حل أمامي سوي أن أصطدم به، ولكن ألهمني الله بأن أنحرف قليلاً قبل الاصطدام ؛ لأني كنت في مواجهة باب سيارته الأمامي ولو كنت اصطدمت به علي هذا الوضع قد يموت نتيجة الصدمة، وحدث ما حدث ووجدت نفسي أصطدم بسور التراك بعد اصطدامي بسيارته وانقلبت بي السيارة أكثر من 10 مرات وأصيبت بإغماء ولم أشعر بنفسي إلا بعد نقلي إلي المستشفي، وقد أصبت بكسر في ثلاثة أضلع وثقب في الرئة وإصابة في الساق، وابتعدت عن السباقات تماماً لمدة ثلاثة أشهر ولكنني عدت بقوة أكثر وبحماس أكبر.
ما الذي دفعك لإحتراف هذه الرياضة عن غيرها ؟
- في رأيي بداية ممارسة أو احتراف أي نوع من أنواع الرياضة يتمثل في الاعجاب بهذه الرياضة ولكن بالنسبة لي في مجال رياضة السيارات ارتبطت بها منذ الصغر فهي تمثل بالنسبة لي مجموعة من العوامل التي أحبها وهي المخاطرة والتخطيط والصبر والجرأة، وصعب جدا بالنسبة لي أن أجد نفس الإثارة في رياضات أخري.
ما السباقات الرسمية للسرعة في مصر التي شاركت بها ؟
- للأسف ولا سباق، والسبب عدم الاهتمام بالشباب المحترفين
 ماذا تعمل بعيداً عن السباقات ؟
- أعمل في مجال التجارة، فرياضة السيارات تحتاج لمصروفات كبيرة وتحتاج من يدعمك ويمول تدريباتك ونظامك الغذائي بجانب أن قطع الغيار والزيوت والكاوتش ونوع الوقود المستخدم في أنواع السيارات التي تشارك في السباقات مرتفعة الثمن.
 ما نوع السيارة التي تستخدمها في السباق ؟
-علي مدار مشاركتي في سباقات سيارات مختلفة استخدمت العديد من أنواع السيارات المختلفة ومنها: Opel celta، Lamborguni aventador، »‬amaro، Ford، »‬hevrolet cruiserMercedes amg cla، کenault megane، Porsche gt3 3.8
 ما هي عوامل الأمان التي تقوم بها قبل السباق؟
- هناك العديد من عوامل الأمان المتبعة ومنها ارتداء البدلة المخصصة لسباقات السيارات والخوذة لحماية الرأس وهي مصممة من مادة الفايبر وhans ( عبارة عن حماية للرقبة توضع خلف الرأس ) بجانب سيفتي المفاصل ( الكوع والركبة ) وبعدها الأفرول والقفازات والحذاء والشراب وجميعهم ضد الحريق، ولكن الأهم بالنسبة لي هو الصلاة والدعاء والتوكل علي الله سبحانه وتعالي، ويوجد تأمين للسائق داخل التراك كفريق الإسعاف والإنقاذ والهيلوكوبتر للتدخل في الحالات الطارئة.
ما أكثر المواقف المحرجة التي تعرضت لها ؟
- كنت أشارك سابقاً في أحد السباقات وأثناء التدريب والـ qualify حصدت المركز الاول، وكنت متأكدا أنني سأفوز بالمركز الأول وعند بداية السباق فوجئت بأن سيارتي بطيئة جدا، وتجاوزني جميع المتسابقين، وبدأت أتوتر وظننت أنه هناك مشكلة في موتور سيارتي وبدأت أضغط علي السيارة للحاق بهم ووصلت للمركز العاشر، وبعد نهاية السباق نظرت علي السيارة فوجئت بأكبر مفاجأة، وهي أن فرامل اليد مرفوعة، وطبعاً لم أحكي لأحد ما حدث.
الموقف الثاني كنت في أحد السباقات وفجأة طفاية الحريق اتفتحت داخل السيارة واتسربت داخل السيارة بالكامل، ورغم أنني كنت وقتها في المركز الثالث إلا أنني حصدت المركز الأول حينها في هذا السباق.
 هل كان لعائلتك دور في تشجيعك ؟
- الجميع كانوا ضدي في البداية خوفاً علي من الإصابات ولكن من حبي لهذه الرياضة مارستها كهواية ثم احترفت بها حتي وصلت إلي المستوي الحالي وأتمني الاستمرار في حصد المزيد من الألقاب ورفع اسم بلدي عالياً في مختلف المحافل والسباقات الدولية.
هل لابد للمتسابق أن يكون علي دراية بميكانيكا السيارات ؟
- بالطبع لابد علي كل متسابق أن يكون ملماً بميكانيكا السيارة في العموم وبعض المتسابقين لديهم دراية أكثر من غيرهم بحكم خبرتهم مع الوقت والممارسة، كما أن أغلب السيارات المستخدمة في السباقات غالباً ما تكون معدلة وبالتالي لابد علي سائق السيارة أن يكون ملماً بتعديلات سيارته حتي يستطيع التعامل مع أي موقف خلال السباق.
 هل هناك جدول غذائي يجب علي من يمارس رياضة السيارات اتباعه ؟
- بالطبع لابد علي كل سائق أن يتبع نظاماً غذائياً معيناً كما أننا نمارس الرياضة بانتظام يومياً ولعدد ساعات معين، فوزن المتسابق ولياقته ورشاقته لهم أهمية قصوي خلال التسابق.
 ماذا عن رعاية الشركات في مصر لأبطال رياضة السيارات ؟
- للأسف هناك تجاهل شديد من قطاع السيارات في مصر لرياضة السيارات إلا نادراً، مؤخراً وجدنا إحدي شركات الزيوت تقوم برعاية متسابقة سيارات وقبلها كانت هناك شركة زيوت أخري ترعي فريق سيارات محلي في مصر، ولكن باستثناء هاتين الشركتين لم نري أي شركة كبيرة من شركات السيارات أو حتي شركات زيوت أخري أو شركات إطارات ترعي أي متسابق أو فريق أو حتي تتبني موهبة في عالم سباقات السيارات ليكبر معها ويمثل مصر تحت رعايتها، هذه الثقافة ليست موجودة في مصر فالكل يتجه لكرة القدم فقط لا غير، وعدم اهتمام الإعلام بالمتسابقين وعدم تسليط الضوء علي هذه الرياضة كما أن هذه الرياضة مكلفة للغاية وتحتاج إلي رعاية ودعم قوي من رجال الأعمال أو الشركات الكبيرة.
 حدثنا عن نوعية سيارات السباقات ؟
 - المنافسة علي أشدها في هذا المجال بين شركات السيارات العالمية الكبري فالكل يتحدي نفسه ويتحدي الآخرين لإخراج سيارة استثنائية تساهم في حصد الألقاب الدولية علي مدار العام، والهدف هنا ليس الفوز بالجوائز المادية فقط وإنما هو كتابة التاريخ بين أساطير هذه الرياضة، فنجد علامات كبري وخاصة الألمانية تقاتل لاستقطاب أفضل السائقين وأفضل الفرق الفنية للدعم في السباقات كما تخصص ميزانية كبيرة سنوياً للاستثمار في صناعة الكاوتش وتطوير تكنولوجيا السيارات، كل ذلك حتي تصل إلي سيارة قوية تساعد المتسابق في حصد اللقب.
 ماهي مؤهلات مدرب رياضة السيارات ؟
- المدرب يساهم في تأهيل المتسابق نفسيا وبدنيا، يساهم بالطبع بخبرته في تكوين شخصية المتسباق وتعريفه للمخاطر التي سيواجهها أثناء التسابق، المدرب كالأب الروحي للمتسابق يؤهله ويحتضنه ويضع كل خبرته معه حتي يصل به إلي منصة التتويج، ولكن عن نفسي في بداية لم يكن لدي مدرب شخصي، وتدربت بمفردي.
 ماذا لو أقيمت حلبة لسباق الفورميلا في مصر؟
- لن أستطيع أن أصف إحساسي لك بمجرد تخيلي فقط ما تقوله تحقق علي أرض الواقع، ولكن علي الجانب السياحي يكفي أن تعلم أن سباقات فورميولا ١ في البرازيل أدخلت للدولة أكثر من ١٥ مليار دولار في أخر سباق فقط!
بطل عالمي لسباق السيارات.. تعتبره مثلك الأعلي ؟
- في عالم سباقات السيارات الأمثلة الملهمة كثيرة ولكن مثلي الأعلي ايرتون سينا (Airton senna).