رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق  
رئيس التحرير : شريف خفاجى
حوارات

أيمن بدر مدير الإدارة الهندسية بجنرال موتورز : المواصفات العشر .. ميزة تنافسية لـ "المستوردة" علي "المحلية"


حوار ـ رانيا غنيم
11/6/2017 3:46:01 PM


إدارة الجودة في أي شركة .. أمر ضروري ، لكن في شركات السيارات حياة أو موت، فالسيارة ليست مجرد منتج عادي يمكن غض الطرف ولو قليلا عن بعض عيوب تصنيعه ؛ لذا حرصت " أخبار السيارات" علي أن تتعرف أكثر علي كواليس إدارات الجودة بشركات السيارات، فكان هذا الحوار مع المهندس أيمن بدر مدير عام الإدارة الهندسية والتصنيع والجودة بجنرال موتورز.

سألناه عن مهام إدارة الجودة في شركات السيارات عامة وجنرال موتورز خاصة، وعن أسباب تحفظ بعض شركات السيارات المحلية علي تطبيق مواصفات قياسية جديدة علي السيارات المنتَجة محليًّا، ولماذا يثق المستهلك المصري في المنتجات الأجنبية وفي مقدمتها السيارات ، وهل نمتلك معامل محلية لإجراء الاختبارات اللازمة سواء فيما يتعلق بقطع الغيار أو النظم المتكاملة لتصنيع سيارة ؟ والعديد من الاستفسارات وعلامات الاستفهام الخاصة بالجودة في شركات السيارات .. وإلي تفاصيل الحوار:

ـ بداية .. أسمح لنا أن نتعرف علي مهام إدارة الجودة في شركات السيارات عامة وجنرال موتورز خاصة ؟
في الحقيقة لا أستطيع التحدث عن شركات السيارات بصفة عامة لأن كل شركة لها أنظمة إدارة الجودة الخاصة بها ولكن ما أستطيعه أن أشرح مهام إدارة الجودة في جنرال موتورز مصر وهي تدير المنظومة بأكملها بأبعاد مختلفة وأدوات متعددة..البعد الأول داخل الشركة ،فمبدئياً كل المواصفات الخاصة بمستلزمات الإنتاج يجب أن تكون محددة ومعلنة لجميع المشاركين بالتوريدات ويتم مراجعة عينات عشوائية طبقاً للمواصفات للتأكد من صلاحية الأجزاء للإنتاج.
يوجد العديد من بوابات الجودة خلال العملية الإنتاجية لضمان مطابقة المنتج للمواصفات ثم يتم مرور السيارات الكاملة خلال خط مخصص للتفتيش النهائي لضبط الزوايا ومحاكي آلي ليماثل أداء كل سيارة في ظروف التشغيل المختلفة والتأكد من صلاحية أنظمة السيارة المختلفة للعمل بكفاءة وأمان كل هذه المراحل مسجلة علي قاعدة بيانات واحدة لجميع مصانع جنرال موتورز حول العالم لحظياً ولا يمكن التلاعب بها علي الإطلاق.
ـ وضعت الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة.. عشر مواصفات للسيارات المحلية.. هل ناقشتكم فيها قبل إقرارها؟
بالنسبة للعشر مواصفات الأولي كان هذا في عام 2009 وعلمنا بهذه المواصفات وقتها عن طريق إتحاد الصناعات ورابطة مصنعي السيارات حتي تم إقرارها بالقرار الوزاري رقم 32/2010 ولكن حدثت العديد من المناقشات بعدها وتم التوافق علي آلية التطبيق مع التحفظ علي قصر التطبيق علي السيارات المحلية عملاً بمبدأ تكافؤ الفرص مع السيارات المستوردة حيث إن تطبيق هذه المواصفات يستلزم تكاليف مالية كبيرة تؤثر علي تكلفة المنتج النهائي.
ـ ماسبب تحفظ بعض شركات السيارات المحلية علي تطبيق مواصفاتقياسية جديدة علي السيارات المنتَجة محليًّا؟
من حيث المبدأ ليس هناك أي تحفظ ولكن قصر التطبيق علي السيارات المحلية يعطي ميزة تنافسية للسيارات المستوردة من ناحية السعر نتيجة تمتعها بمواصفات أقل وغير معتمدة من جهات دولية. وعلي النقيض تماماً فإن إتحاد الصناعات وغرفة الصناعات الهندسية ممثلين في شعبة وسائل النقل قد شكلت لجنة فنية منذ عام 2010 - ومستمرة حتي الآن - من مصنعي ومستوردي السيارات لبحث إضافة مواصفات قياسية جديدة وتطوير آلية تطبيق تصلح للسيارات المحلية والمستوردة علي السواء. وتتعاون هذه اللجنة مع اللجنة المناظرة لها في الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة.

اقرأ التفاصيل كاملة في العدد الورقي من مجلة »أخبار السيارات»‬ حاليا في الأسواق.