رئيس مجلس الإدارة : ياســـر رزق  
رئيس التحرير : شريف خفاجى
سباق السيارات

الاتحاد الدولي للسيارات: لا مُصنّعين جُدد في الفورمولا 1 لموسم 2021


أخبار السيارات
9/6/2018 6:58:40 PM


لا يتوقّع رئيس الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" جان تود انضمام أيّة مُصنعّين جُدد إلي الفورمولا واحد لموسم 2021، علي الرُغم من التغييرات المُزمع إدخالها علي قوانين المحرّكات.

قد يتمّ حسم أمر القوانين الجديدة لوحدات الطاقة – والتي من شأنها جعل المحرّكات أرخص، أقلّ تعقيدًا وأكثر صخبًا – قُبيل جائزة سنغافورة الكبري، وذلك عقب نقاشات في هذا الصّدد خلال اجتماع المجموعة الاستراتيجيّة للفورمولا واحد، وذلك بحسب ما نشرته شبكة موتورسبورت.


وبينما تمّ التخلّي علي خطّة لاعتماد تغييرات راديكالية علي القوانين – والتي تضّمنت الاستغناء علي نظام استعادة الطاقة الحرارية "ام جي يو-اتش" – لكنّ سلسلة من التعديلات الصغيرة ما يزال يتمّ النظر فيها، والتي من شأنها السماح للسائقين بالضغط أكثر، إلي جانب تحسينها لصوت السيارات.

يُشار إلي أنّه تمّ الاستعانة بقوانين المحرّكات الجديدة كذلك كطريقة لاستمالة المصنّعين الجُدد إلي الفورمولا واحد، إذ راقبت كلٌّ من بورشه، كوزوورث وأستون مارتن التطوّرات في ذلك الجانب لإيجاد فرص لهم من أجل الانضمام للبطولة.


لكن وفي ظلّ تأخير وضع الأُطر الجديدة للقوانين، صرّح جان تود بأنّ المؤشّرات الحالية تُفيد بعدم وجود إشارات مبدئية لدخول مُصنّعين جُدد إلي الفئة الملكة.

وعند سؤاله من قِبَل موقعنا »موتورسبورت.كوم»‬ عن مسألة انضمام مُصنّعين جُدد إلي الفورمولا واحد، قال تود أنّ طرفًا واحدًا – يُعتقد بأنّه بورشه – كان جديًا حيال تلك الخطوة، لكنّه أشار حاليًا بأنّه لن يمضي قُدمًا في هذا المشروع.

فقال: "كان هنالك بعض الاهتمام من قِبَل طرف واحد، والذي أخبرنا بأنّه ليس في وضعٍ يُتيح له الالتزام بموسم 2021، وأنّ المهم للغاية بالنسبة لهم هو معرفة الإطار المُحدد للقوانين، إذ قد يكون هنالك اهتمام كبير في المستقبل".

وأضاف تود بأنّ الأمر الأكثر أهمية بالنسب له هو أنّ الفورمولا واحد تتّجه إلي صفقة ستضمن سعادة كلّ من مرسيدس، فيراري، رينو وهوندا بالاستمرار في البطولة.

"أولويتي هي ضمان أن نُبقي علي أربعة مُصنّعين في البطولة. إذ دومًا ما قلت بأنّه سيكون من غير المُنصف للمصنّعين الأربعة أن نقول »‬حسنًا، نرغب بجذب مصنّع جديد، لذا دعونا نغيّر كلّ شيء من أجل ذلك»" قال تود.

وتابع: "لكن ماذا عن المُصنّعين الأربعة؟ ماذا عن كلّ الاستثمارات التي قاموا بها لسنوات؟ لنأتي الآن ونقول بأنّنا سنغيّر القوانين تمامًا من أجل جذب ربما مُصنّع آخر أو اثنين. إذ أنّ ذلك هو أحد الأسباب التي لم تدفعنا للقيام بثورة في قوانين المحرّك. حيث أنّه وإذا ما كان بوسعنا الحفاظ علي أولئك المُصنّعين الأربعة، فسيكون ذلك إنجازًا عظيمًا بالنسبة لي".

في المقابل، اعترف تود بأنّه لم يُكن مُطلقًا علي ثقة بأنّ الفورمولا واحد ستكون قادرة علي جذب أكثر من أربعة مُصنّعين في الوقت الذي تختلف فيه قوانينها للمحرّك عن الفئات الأخري.

"دومًا ما كنت متشائمًا حيال إمكانية تواجد أكثر من أربعة مُصنّعين في ظلّ القوانين المُحددة التي تحكم الفورمولا واحد" قال تود.

واختتم: "أشعر شخصيًا بأنّه إنجازٌ عظيم أن نحظي بأربعة محرّكات مختلفة لعشرة فرق. لذا دومًا ما كنتُ متشككًا، ولذلك طلبت أيضاً دراسة إمكانية أن تحظي الفورمولا واحد بقوانين مشتركة مع البطولات الأخري، كون ذلك سيشجّع المصنّعين الآخرين، حيث أنّه وإذا ما كنتَ قادرًا علي متلاك سبعة إلي عشرة زبائن، أن تكون قادرًا علي شراء المحرّك. لكنّ ذلك لم يحدث".